تعيينات القضاء الى اين ؟!

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on telegram
Share on twitter

أكدت مصادر قضائية أن التعيينات لن تكون سهلة لغياب التوافق حولها باستثناء المقعد الشيعي الذي حُجز للقاضي ماجد مزيحم بعد اتفاق بين حزب الله وحركة أمل.

وأشارت لصحيفة “الأخبار” إلى أن الخلاف بين القوى المسيحية في ما بينها من جهة، ومع عبود من جهة أخرى، قد يؤدي إلى تطيير الجلسة مجددًا، فضلًا عن فيتوات موضوعة على بعض الأسماء.

إقرأ أيضا

أقسام الموقع

إقرأ أيضا

النداء، الأخير

أطلقتها حنجرة السيد المفدى وقالها في الفم الملأن أبدا والله لن تمحو ذكرنا أبدا والله لن تضيع دماء، الشهداء وعرق المجاهدين أبدا والله لن

انتقل إلى أعلى