نـائـب الأمـيـن الـعـام لــ”حـزب الله” سـمـاحـة الـشـيـخ نـعـيـم قـاسـم

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on telegram
Share on twitter

  • الإدارة الأميركية مارست الضغط الاقتصادي على لبنان من أجل إسقاط قدرته على النهوض المالي، ولعبت دورًا كبيرًا لتخريب واقع البلد.
  • حزب الله يعمل مع شعبه ليتعرف على الحقائق ويتكافل ويستمر في قوة المقاومة كي يواجه أي تحد يمكن أن يواجه.
  • السفارة الأميركية في لبنان بشكل خاص لعبت دورًا كبيرًا داخل الساحة اللبنانية، فهي ترعى منظمات للمجتمع المدني، تربّيها وتبنيها على إثارة الفوضى والقلاقل وتخريب واقع البلد، وقطع الطرقات، وإفساد الأجيال بأفكار وقناعات منحرفة.
  • هذه السفارة ترعى قيادات فاسدة بعنوان أنها معارضة، لكن في الحقيقة تاريخها مليء بالفساد والانحراف، وكذلك هي تتبنى مسار القوات اللبنانية الحزب الذي ارتكب مجازر بحق اللبنانيين في كل تاريخه”.
  • واشنطن “تبذل جهدها تمامًا لإثارة الفوضى بين الناس عن طريق الضغط الاقتصادي”.
  • هذه الإدارة تعمل على وضع أسماء وأشخاص وجهات على لائحة العقوبات، وتتهم حزب الله بالإرهاب وتحرض عليه، وتدفع لوسائل إعلامية مختلفة أموالًا طائلة من أجل الضغط على الحزب لإنهاء المقاومة”.
  • أننا كحزب الله نعمل على محورين: محور المقاومة وحماية البلد والرؤية التي ترفض أن نكون أتباع لـ”إسرائيل” وأميركا، وفي آنٍ معًا نكون على استعداد كامل لأي تحد وأي عدوان مهما بلغ.
  • المحور الثاني الذي نعمل عليه هو خدمة الناس، من خلال وجودنا في البرلمان أو في الحكومة أو في المؤسسات اللبنانية المختلفة، وأيضًا من خلال وجودنا الميداني كمؤسسات اجتماعية وثقافية وصحية.
  • العدو الصهيوني يعلم بأن الاعتداء على لبنان مكلف جدًا بالنسبة إليه لأنّ المقاومة جاهزة ولن تنتظر أحدًا لترد وتلقن العدو درسًا وهزيمةً كبيرة.

☑️

إقرأ أيضا

أقسام الموقع

إقرأ أيضا

النداء، الأخير

أطلقتها حنجرة السيد المفدى وقالها في الفم الملأن أبدا والله لن تمحو ذكرنا أبدا والله لن تضيع دماء، الشهداء وعرق المجاهدين أبدا والله لن

انتقل إلى أعلى