⚠️⭕أسرار الصّحف اللبنانية اليوم السبت 05-02-2022

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on telegram
Share on twitter

♦️همس:
■بدأت سفيرة دولة كبرى وضع برنامج عمل لتفعيل اتصالاتها مع نخب شيعية في إطار البرنامج الإنتخابي ودعم الترشيحات

♦️غمز:

■أبلغ حزب بارز عدداً من نوابه الحاليين أن المرحلة تقتضي إجراء تغييرات تطال معظمهم، في هذه المرحلة..

♦️لغز:

■يكشف قاضٍ بارز أن السلطة القضائية تمرّ بمخاض صعب، وفرز بين «قضاة مستقلين» وآخرين ما يزالون في دائرة المرحلة الماضية

⚠️⭕نداء الوطن

♦️خفايا:

■قرأت أوساط متابعة الزيارات التي قام بها نواب من «المستقبل» وشخصيات محسوبة على التيار إلى دار الفتوى في اليومين الأخيرين على أنها محاولة من هؤلاء للحصول على مباركة دار الفتوى لترشيحها، ليتم توظيفها في ما بعد بكسب أصوات الشارع السني على قاعدة أن دار الفتوى تغطي هذه الترشيحات والتحالفات.

■لم تتقاضَ البعثات الديبلوماسية مخصصات ورواتب الشهر الماضي في وقت لم تعرف بعد كيفية تأمين رواتبهم بالدولار.

■إستغرب مصدر اقتصادي السيناريو الذي تتبعه وزارة الاقتصاد في ملاحقة التجار والمحتكرين والمتلاعبين بالاسعار من خلال تطبيق إغلاق المحل، وهو ما يحقق مصلحة التجار الممتنعين اساساً عن بيع السلع بانتظار معاودة ارتفاع سعر صرف الدولار

⚠️⭕البناء

♦️خفايا:

■تقول مصادر في الماكينة الانتخابية للثنائي إن هندسة توزيع الأصوات بناء على درس نتائج 2018 ستضمن تأمين خمسة مقاعد إضافية لجبهة التحالفات وإن تبادل التصويت (سواب) بين الحلفاء سيضمن مقعدين إضافيين والحصيلة زيادة 3 مقاعد بعد حساب الخسائر والأرباح المتوقعة

♦️كواليس:

■تؤكد مصادر جهاز أمني أن معلوماتها تشير الى نهاية فترة الترقب لفرضية تأجيل الانتخابات بعد انسحاب الرئيس سعد الحريري لصالح حسم إجراء الانتخابات. وبات الشكل الوحيد للتأجيل مرتبطاً بحرب إقليمية مستبعدة وأي حدث أمني محلي مهما كان كبيرا سيبقى دون اغتيال الرئيس رفيق الحريري.

⚠️⭕ أسرار الجمهورية:

■يتجه فريقان على خلافات كبيرة بينهما الى خوض الانتخابات معا في أكثر من دائرة لأن مصلحتهما ومصلحة حليف لهما تحتم ذلك.

■أكد مرجع سياسي كبير أنه يستحيل وصول أحد خصومه الى رئاسة الجمهورية.

■حصل تفاوت كبير في تطبيق تعميم القرار ١٦١ حيث أن هناك مصارف دفعت بالليرة ومصارف أخرى امتنعت ودفعت بالدولار.

إقرأ أيضا

أقسام الموقع

إقرأ أيضا

النداء، الأخير

أطلقتها حنجرة السيد المفدى وقالها في الفم الملأن أبدا والله لن تمحو ذكرنا أبدا والله لن تضيع دماء، الشهداء وعرق المجاهدين أبدا والله لن

انتقل إلى أعلى