⚠️⭕ “جريمة غير كاملة”… سرقوا الملايين ورموا أجهزة التسجيل

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on telegram
Share on twitter

صــدر عــــن المديريـة العـامـة لقــوى الامــن الـداخلي ـ شعبة العـلاقـات العـامـة بيان جاء فيه، “بتاريخ 26-1-2022، تعرّضت إحدى التعاونيات المعروفة في محلّة “طريق الجديدة”-بيروت، للسلب بقوّة السلاح من قِبَل أشخاص ملثّمين دخلوها بعد أن شهروا أسلحة حربية بوجه الموظفين، ثم قاموا بتقييد الموظف المسؤول عن المحاسبة، بواسطة سلك كهربائي، بعد أن طلبوا منه فتح الخزنة لهم، فسرقوا من داخلها مبلغ مالي يتجاوز الـ/300/ مليون ليرة لبنانية، بعدها نزعوا أجهزة تسجيل كاميرات المراقبة، ولاذوا بالفرار إلى جهةٍ مجهولة”.

وأضاف، “بنتيجة المتابعة الفورية من قِبَل القطعات المختصّة في شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي، تمّ العثور على أجهزة التسجيل مرميّة في محلّة أرض جلّول”.

وتابع، “بعد الاستقصاءات والتحريات الحثيثة وفي خلال ساعات معدودة، اشتُبه بوجود تواطؤ بين نائب المدير المدعو: – م. م. (من مواليد عام 1996، لبناني) والسالبين، الذين تمّ تحديد هوياتهم جميعاً، ومن بينهم: م. ص. (من مواليد عام 1986، فلسطيني)، ع.ع. (من مواليد عام 1996، سوري) م. غ. (من مواليد عام 1993 فلسطيني)، أعطيت الأوامر للعمل على تحديد مكان تواجد المشتبه فيهم، وتوقيفهم.”

وأردف، “بتاريخي 27 و31-1-2022، وبعد رصدٍ ومراقبة، تمكّنت دوريات من الشعبة من توقيفهم في محلة طريق الجديدة”.

واستكمل، “بالتحقيق معهم، اعترفوا بما نُسب إليهم لجهة قيامهم بتنفيذ عملية السّطو المسّلّح على “السوبر ماركت”، حيث اتفقوا وخطّطوا، بالاشتراك مع الموظّف المذكور، على تنفيذها”.

ولفت البيان إلى أنه، “أجري المقتضى القانوني بحقّهم وأودعوا المرجع المعني، بناءً على إشارة القضاء المختص، وتم تسطير بلاغ بحث وتحرٍّ بحق متورط خامس”.

إقرأ أيضا

أقسام الموقع

إقرأ أيضا

النداء، الأخير

أطلقتها حنجرة السيد المفدى وقالها في الفم الملأن أبدا والله لن تمحو ذكرنا أبدا والله لن تضيع دماء، الشهداء وعرق المجاهدين أبدا والله لن

انتقل إلى أعلى