⚠️⭕ مـيـقـاتـي لأحـد وزراء الـثـنـائـي: “مـنـأجـل الـمـوضـوع”!

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on telegram
Share on twitter

كشف النائب علي خريس عن واقعتين خطيرتين حصلتا في جلسة مجلس الوزراء الأخيرة.

“الأولى تكمن في إقرار الموازنة من دون التصويت عليها من قبل الوزراء، والثانية طرح رئيس الجمهورية لملف التعيينات من خارج جدول أعمال الجلسة”.

وفي حديث لجريدة “الأنباء” الإلكترونية:

أشار خريس إلى أن “أحد الوزراء المحسوبين على الثنائي الشيعي اعترض على طرح الملف، فقابله رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي بالقول: “منأجل الموضوع”، لنتفاجأ بعد حين بذكر ملف التعيينات خلال تلاوة مقرّرات الجلسة”.

واعتبر خريس أن “ما حصل لا ينم عن أي مسؤولية تجاه القضايا الأساسية، ولا يعكس إلّا واقع شريعة الغاب والفوضى”، لافتاً إلى ان “ملف التعيينات طُرح “سرقةً”.

وعن الرد المرتقب، ذكر خريس أن الأيام القادمة كفيلة بأن توضح مسار الأمور، أما وعما تم التداول به حول احتمال رفض الرئيس نبيه بري لتسيير ملف الموازنة رداً على طرح التعيينات من خارج جدول الأعمال، أجاب:

“الموازنة ستُطرح في مجلس النواب، وسنناقشها، لكن لا يمكن أن نسير بالضرائب التي فُرضت على الناس، فهي لن تمر تحت أي شعار كان”.

إقرأ أيضا

أقسام الموقع

إقرأ أيضا

أتراه رودولف “هتلر”؟!

كتب عامر ارناؤوطالمسؤول الإعلامي لنقابة المدارس التعليمية الخاصة في الأطراف.٢٠ تموز ٢٠٢٢ أورد موقع قلم سياسي، كلاماً منسوباً إلى الممدِّد لنفسه، نقيب المعلمين المنتهية

الديار : نقلت مصادر سياسية واسعة الإطلاع عن مرجع سياسي ان الرئيس المكلف نجيب ميقاتي مصرّعلى إبعاد التيار الوطني الحر عن وزارة الطاقة ولن يتراجع، لان هناك شركتين جاهزتين لوضع حل لمشكلة الكهرباء ، لذا يرفض التيار الوطني ويصرعلى التمسّك بالطاقة، مما جعل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون يرفض إعطاء موعداً لميقاتي.

وترجح المصادر أن تكون معادلة تصريف الأعمال، هي السائدة ولكن ليس فقط في الواقع الحكومي، بل في كل المجالات وحتى في مجال الإنقاذ والإصلاح

انتقل إلى أعلى