أوروبا تحت «التضييق» الأميركي: نحو مجازفة «نفطية» بوجه روسيا؟

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on telegram
Share on twitter

موسكو | يجد الاتحاد الأوروبي نفسه، اليوم، أمام اختبار جديد فرضته عليه عودة الحرب إلى حدوده، حيث يطلّ الحليف الأميركي برأسه ليدفع في اتّجاه حظر شامل للطاقة الروسية، من دون الأخذ في الاعتبار تداعيات ذلك على اقتصادات حلفائه. وإذ يبدو أن أوروبا ليست في وارد المغامرة بحجب الغاز الروسي، أقلّه الآن، نظراً إلى ما ستولّده هكذا خطوة من تأثيرات بالغة السلبية عليها، إلّا أن رضوخها المحتمل اليوم للضغط الأميركي في شأن التخلّي عن النفط القادم من روسيا، سيكون كافياً لوحده لخضّ الاقتصاد العالمي، وهو ما سيعتمد مداه على شكل الحظر النفطي الذي قد يُقدم عليه الأوروبيون، وفق ما يبيّن الخبراء الروس

إقرأ أيضا

أقسام الموقع

إقرأ أيضا

النداء، الأخير

أطلقتها حنجرة السيد المفدى وقالها في الفم الملأن أبدا والله لن تمحو ذكرنا أبدا والله لن تضيع دماء، الشهداء وعرق المجاهدين أبدا والله لن

انتقل إلى أعلى