الشيخ قاووق: حزب الله يعلم هوية الجهات التي تمولها السفارات.. وسيكسر الإرادة الأميركية

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on telegram
Share on twitter

أكد عضو المجلس المركزي في حزب الله الشيخ نبيل قاووق أن ضراوة الحرب الأوكرانية لم تشغل أميركا عن بث الفتن وتسميم أجواء الانتخابات النيابية والتحريض على حزب الله.كلام الشيخ قاووق جاء خلال الاحتفال التكريمي الذي أقامه حزب الله لفقيد العلم والجهاد فضيلة الشيخ عقيل مصطفى زين الدين لمناسبة مرور اسبوع على رحيله، وذلك في حسينية بلدة صفد البطيخ الجنوبية، بحضور لفيف من رجال الدين، وفعاليات وشخصيات وجمع من الأهالي.وأشار الشيخ قاووق إلى أن حزب الله يعلم هوية الجهات التي تمولها السفارات، وهي تضم جمعيات وسياسيين وإعلاميين وبعض الأحزاب والمؤسسات الإعلامية، ونعلم أن أموال السفارات لها وظيفة واحدة، هي استهداف المقاومة وتشويه صورتها وتأليب جمهورها.وشدد الشيخ قاووق على أن موقف حزب الله قبل الانتخابات النيابية وبعدها، هو أن من كان يداً للعدو الإسرائيلي عام 1982، لا يؤتمن على مصالح العباد والبلاد، ونحن لسنا مهزومين ولسنا ضعفاء لنسمح بتمرير المشاريع الأميركية والأهداف الإسرائيلية، مؤكداً أن حزب الله سيكسر في 15 أيار الإرادة الأميركية ويسقط مشاريعها ويفشل الأهداف الإسرائيلية، لنحمي وطننا من العدوان كما نحميه من الحرمان.وختم الشيخ قاوق داعياً الحكومة اللبنانية أن تستنفر كل مؤسساتها ومقدّراها لتخفيف معاناة اللبنانيين، وأن تقلل الأقوال وتكثر الأفعال، وتقفل الأبواب أمام تسلل إملاء السفارات.

إقرأ أيضا

أقسام الموقع

إقرأ أيضا

سلاح المقاومة.. شرط وجود للوطن

د.صادق النابلسي منذ عقود ثلاثة وأكثر وقضية سلاح المقاومة قضية جدلية لا أفق لتخليصها من منطق السجال الداخلي. وحتى لو اكتشف المعترضون على وجود

انتقل إلى أعلى