العملية العسكرية الروسية في اوكرانيا في يومها السابع عشر

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on telegram
Share on twitter

يواصل الجيش الروسي تقدمه على عدة محاور وضرب الأهداف العسكرية الأوكرانية في إطار عمليته الخاصة في أوكرانيا، إذ أعلن المتحدث باسم القوات المسلحة الروسية، اللواء إيغور كوناشينكوف السبت، أن الجيش الروسي قام بتعطيل مركز استخبارات الراديو الرئيسي للقوات المسلحة الأوكرانية بضربة دقيقة.وقال كوناشينكوف خلال إحاطة إعلامية “في صباح يوم 12 آذار/مارس، هاجم سلاح طويل المدى عالي الدقة منشآت البنية التحتية العسكرية الأوكرانية. وتم إيقاف المطار العسكري في فاسيلكوفو والمركز الرئيسي للاستخبارات الإذاعية والإلكترونية للقوات المسلحة الأوكرانية في بروفاري عن العمل”.وفي السياق، أضاف كوناشينكوف “تواصل القوات المسلحة الروسية قصف البنية التحتية العسكرية لأوكرانيا. في المجموع، تم إصابة 3491 منشأة أثناء العملية، وتم تدمير 123 مركبة جوية بدون طيار، و 1127 دبابة ومركبات قتالية مصفحة أخرى، و 115 نظام إطلاق صواريخ متعدد، و 423 مدفعية ميدانية ومدفع هاون، و 934 وحدة من المركبات العسكرية الخاصة”. كما أوضح المتحدث باسم القوات المسلحة الروسية، أنه “خلال الليلة الماضية، أسقط الطيران والدفاع الجوي لقوات الفضاء الروسية خمس طائرات بدون طيار في الجو اثنتان منها من طراز “بايراكتور تي بي-2” وواحدة “توتشكا-أو””.كما أعلن الدفاع الجوي لقوات الفضاء الروسية اسقاط خمس طائرات مسيرة، اثنتان منها من طراز “بايراكتور تي بي-2” وواحدة “توتشكا-أو”هذا وأعلنت  الدفاع الروسية السبت أن قواتها قامت بتعطيل 3491 من منشآت البنية العسكرية الأوكرانية منذ بداية العملية الخاصة في أوكرانيا في 24 فبراير الماضي.وقال المتحدث باسم الدفاع الروسية إيغور كوناشينكوف في بيان له إن القوات الروسية استهدفت صباح اليوم السبت بأسلحة بعيدة المدى وعالية الدقة عددا من مرافق البنية التحتية العسكرية الأوكرانية، حيث تم تعطيل مطار فاسيلكوف العسكري جنوب العاصمة كييف والمركز الرئيسي للاستخبارات الإلكترونية الأوكرانية في منطقة بروفوري بشرق العاصمة.وأضاف كوناشينكوف أنه خلال اليوم الماضي أسقط سلاح الجو والدفاع الجوي التابعين للقوات الفضائية الروسية 5 طائرات بدون طيار في الجو، اثنتان منها من طراز Bayraktar TB-2 إضافة إلى صاروخ تكتيكي Tochka-U.وأصاب الطيران العملياتي والتكتيكي وطيران الجيش 145 منشأة تابعة للقوات الأوكرانية، بما فيها ثلاث منظومات صواريخ مضادة للطائرات من طراز Buk M-1، و8 مراكز قيادة وتحكم ومراكز اتصالات، و5 مستودعات للذخيرة ووقود ومواد تشحيم، و78 موقع تمركز للمعدات العسكرية.وحسب البيان، فإن حصيلة الأهداف التي تم تدميرها منذ بداية العملية تضم 123 طائرة مسيرة، و1127 دبابة ومركبات قتالية مصفحة أخرى، و115 راجمة صواريخ، و423 قطعة من المدفعية الميدانية ومدافع الهاون، و934 قطعة من المركبات العسكرية الخاصة.قالت وزارة الدفاع الروسية، إن العسكريين الروس نقلوا وسلموا أكثر من 100 طن من المساعدات الإنسانية إلى سكان المراكز السكنية المحررة في مقاطعة خاركوف في أوكرانيا. وذكرت الوزارة، أنه تم نقل هذه الدفعة الدورية من المساعدات الإنسانية، عبر نقطة التفتيش الحدودية في مقاطعة بيلغورود الروسية. وتشمل الشحنة، مواد غذائية ومياه شرب معبأة، وأدوية للمؤسسات الطبية وكذلك ملابس شتوية للأطفال والكبار.وقامت مجموعة من العسكريين الروس بضمان أمن القافلة الإنسانية منذ إنطلاقها وحتى وصولها. وتم توزيع الشحنة الإنسانية بالكامل إلى سكان بلدتي ليبتسي وفيسيلي في مقاطعة خاركوف.وتم في على أساس المركز الوطني لإدارة الدفاع بوزارة الدفاع الروسية إنشاء مقر عمليات لتقديم المساعدات الإنسانية، الذي بدأ العمل بشكل متواصل. يضم هذا المقر الرئيسي ممثلين مفوضين من جميع الهيئات التنفيذية الفيدرالية والشركات والمنظمات الحكومية ، فضلاً عن الكيانات المكونة لروسيا الاتحادية.وفي سياق ردود الأفعال، قال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية نيد برايس، إن بلاده تعتبر مشاركة متطوعين من دول الشرق الأوسط في العملية الروسية في أوكرانيا، بمثابة تصعيد للنزاع من جانب موسكو. وأضاف برايس في إيجاز صحفي الجمعة أن “فكرة جذب المتطوعين تشير إلى أن الجيش الروسي يواجه مقاومة، في أوكرانيا وهذا هو السبب وراء حاجته إلى متطوعين من المسارح الأخرى للحرب”، حسب قوله.ولم يتطرق المتحدث الأمريكي، خلال حديثه، إلى ما أعلنه رئيس أوكرانيا فلاديمير زيلينسكي عن وصول 16 ألف مرتزق أجنبي إلى بلاده.كما حذرت وزارة الخارجية الأمريكية من أن “الأمريكيين الذين يقاتلون في أوكرانيا، يواجهون “مخاطر كبيرة”، ومن أن روسيا “تنوي معاملة المقاتلين الأجانب في أوكرانيا على أنهم مرتزقة”. وفي تصريحات صحفية، أضاف برايس “يجب على مواطني الولايات المتحدة عدم السفر إلى أوكرانيا، يجب على أولئك الموجودين في أوكرانيا المغادرة على الفور، إذا كان ذلك آمناً بالنسبة لهم، وذلك باستخدام الخيارات التجارية أو غيرها من الخيارات المتاحة للقطاع الخاص في وسائل النقل البري الآن”.وتابع المتحدث باسم الخارجية الأمريكية “الولايات المتحدة غير قادرة على تقديم المساعدة لإجلاء المواطنين الأمريكيين من أوكرانيا، بما في ذلك الأمريكيون الذين قد يقررون السفر إلى أوكرانيا للمشاركة في الحرب الجارية”، موضحاً أن “المواطنين الأمريكيين المحتجزين من قبل السلطات الروسية في أوكرانيا، قد يتعرضون لمحاولات محتملة للملاحقة الجنائية وقد يتعرضون لخطر متزايد بسبب سوء المعاملة”، على حد 

إقرأ أيضا

أقسام الموقع

إقرأ أيضا

النداء، الأخير

أطلقتها حنجرة السيد المفدى وقالها في الفم الملأن أبدا والله لن تمحو ذكرنا أبدا والله لن تضيع دماء، الشهداء وعرق المجاهدين أبدا والله لن

انتقل إلى أعلى