القومي والبعث في البقاع الغربي: معالجة الوضع الاقتصادي المتردي لابعاد شبح الجوع عن المواطن

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on telegram
Share on twitter

وطنية – زار وفد من الحزب السوري القومي الاجتماعي مقر حزب البعث العربي الاشتراكي في البقاع الغربي، وكان في استقباله أمين فرع البقاع الغربي والأوسط في “البعث” الدكتور خالد سيف الدين وأعضاء قيادة الفرع.ضم الوفد القوميّ، عضو المجلس الأعلى أحمد سيف الدين، منفذ عام زحلة جابر جابر، مرشح “القومي” في البقاع الغربي أنطون سلوان، ناموس منفذية البقاع الغربي وسام غزالي، عضو المجلس القومي الدكتور نضال منعم، وأعضاء هيئة منفذية البقاع الغربي عمر الجراح، حسن شموري، وريكاردو غسطين.تناول المجتمعون “الوضع الاقتصادي المتردي الذي يمر فيه لبنان والذي وصل الى درجة عالية من الخطورة تستوجب التحرك العاجل من جميع المعنيين من أجل الوصول الى حلول تخفف من معاناة المواطنين وتبعد شبح الجوع عنهم”، وأكدوا أن “إحدى أهم الخطوات الضرورية هي معاودة التنسيق والتعاون مع الجمهورية العربية السورية لفتح المجال امام معالجة العديد من المواضيع المعيشية والاقتصادية”.وتطرق المجتمعون الى “الانتخابات النيابية المرتقبة في أيار المقبل”، فأكدوا أن “القانون الانتخابي الحالي فيه شوائب كثيرة، ما يجعله غير محقق لصحة التمثيل، ولكن رغم الشوائب فإن مشاركة القوى اللاطائفية في هذا الاستحقاق ضرورة ملحة، لكي يكون لها تمثيل يرفع الصوت من أجل قانون انتخابي على أساس لبنان دائرة واحدة ومن خارج القيد الطائفي”.وأكد المجتمعون ثقتهم بأبناء البقاع الغربي وراشيا وخياراتهم الوطنية والقومية، محذرين من “أولئك الذين يحاولون خلق معارك وهمية بعيدة كل البعد من الحقيقة والواقع

إقرأ أيضا

أقسام الموقع

إقرأ أيضا

النداء، الأخير

أطلقتها حنجرة السيد المفدى وقالها في الفم الملأن أبدا والله لن تمحو ذكرنا أبدا والله لن تضيع دماء، الشهداء وعرق المجاهدين أبدا والله لن

انتقل إلى أعلى