جبهة العمل الاسلامي حيت “العيون الساهرة” لإفشال مؤامرات العدو الصهيوني ومخططاته

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on telegram
Share on twitter

اعتبرت جبهة العمل الإسلامي في لبنان في بيان “أن إحباط الحرس الثوري الإيراني لعملية إرهابية تخريبية لمنشأة “فردو النووية” صفعة موجعة وقوية للعدو الصهيوني الغاشم الذي لا يوفر جهدا سياسيا أو إعلاميا أو أمنيا وحتى عسكريا من أجل ضرب المنشآت الإيرانية النووية، وأن ما لا شك فيه بعدم وصول مفاوضات الاتفاق النووي في فيينا إلى خواتيمه المطلوبة والمتوقعة في إثبات الحق الإيراني في امتلاك الطاقة النووية واستخدامها في المجالات العلمية والتكنولوجية والطبية المتطورة هو تصلب العدو الصهيوني الحاقد وطلبه المستمر والملح وتهديداته المتصاعدة لعدم توقيع هذا الاتفاق مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية”.وأكدت الجبهة “حق إيران الطبيعي في امتلاك الطاقة النووية للاستخدام العلمي و هذا أمر مشروع, وأنه يجب على العالم أن يطالب بنزع السلاح النووي الصهيوني لأنّه الوحيد الذي يشكّل الخطر المحدق في الشرق الأوسط لا سيما في ظل الصراع معه من أجل تحرير فلسطين والأراضي العربية المحتلة كافة”.وحيت الجبهة “جهود الحرس الثوري الإيراني وجهود كل المقاومين والمجاهدين وكل العيون الساهرة لإفشال كل مؤامرات العدو الصهيوني و مخططاته

إقرأ أيضا

أقسام الموقع

إقرأ أيضا

ايها المسؤولون صارحونا اتريدون التعليم الرسمي أم لا ؟
تحت عنوان حماية القطاع الرسمي يكون بصون حقوق وكرامة أساتذته
تداعى مدراء ثانويات محافظة الجنوب لإجتماع طارئ عقد في ثانوية الصرفند الرسمية (مقر فرع الجنوب في رابطة أساتذة التعليم الثانوي) بحضور مدير التعليم الثانوي د خالد فايد ممثلا بالاستاذ عدنان عبدالله و ممثلي رابطة اساتذة التعليم الثانوي حيدر خليفة و نضال عبدالله اضافة لمقرر مكتب فرع الجنوب عباس رقة و اعضاء المكتب ومدراء الثانويات

وتم خلال الاجتماع نقل صرخة المدراء الى رابطة اساتذة التعليم الثانوية و مديرية التعليم الثانويوالتأكيد على ان المدراء احرص الناس على التعليم الثانوي الرسمي

انتقل إلى أعلى