حركة الأمة حيت عملية النقب: تؤكد أن المقاومة هي الرادعة للعدو

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on telegram
Share on twitter

وطنية – حيت “حركة الأمة” في بيان، “العملية البطولية الجريئة التي نفذها مقاوم فلسطيني في منطقة بئر السبع – النقب، قام خلالها بطعن عصابات المستوطنين وأدى إلى سقوط أربعة وعدد من الجرحى قبل أن يرتقي شهيدا”، مشددة على أن “الفعل المقاوم الشجاع هو الذي يردع العدو والاحتلال، وأن هذه العملية الجريئة تأتي في السياق الطبيعي والعملي للرد على عدوان الإرهاب الصهيوني وجرائمه في فلسطين المحتلة”، معتبرة ان “تجربة الشعب الفلسطيني الشجاع ومقاومته الباسلة يؤكدان مرة جديدة أن جرائم العدو لا تقابل ولا تواجه ببدعة التنسيق الأمني والسياسي، إنما بتصعيد المقاومة والمواجهة وبعمليات الدهس والطعن، والعمليات الجريئة التي تؤكد حيوية الشعب الفلسطيني واستعداده الدائم لمواجهة جرائم العدو المستمرة ضد الشعب الأبي”. وختمت مؤكدة ان “الشعب الفلسطيني متمسك بحقه بكل ذرة تراب من وطنه واستعداده الدائم للدفاع عن حقه وبذل كل غال ونفيس باسمه وباسم الأمة من أجل تطهير الأرض من رجس الصهاينة المحتلين والمجرمين

إقرأ أيضا

أقسام الموقع

إقرأ أيضا

النداء، الأخير

أطلقتها حنجرة السيد المفدى وقالها في الفم الملأن أبدا والله لن تمحو ذكرنا أبدا والله لن تضيع دماء، الشهداء وعرق المجاهدين أبدا والله لن

انتقل إلى أعلى