حركة التوحيد: لا مرشحين لدينا وسندعم لوائح تتبنى برامج تخاطب هموم المواطنين والأقرب إلى خيار المقاومة

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on telegram
Share on twitter

وطنية – اعتبر مجلس أمناء “حركة التوحيد الإسلامي” في بيان، بعد اجتماعه الدوري في مقر الأمانة العامة في طرابلس، أن “الاستحقاق الانتخابي المقبل مساحة للتعبير عن آلام الناس وآمالهم وتحديد خيار لبنان الاستراتيجي”، مؤكدا أنه “ليس لدى الحركة مرشحون على المقاعد النيابية في مختلف المناطق، لكننا سنعمل على دعم لوائح ينضوي في مسمياتها شخصيات تتبنى برامج انتخابية تخاطب هموم المواطنين اقتصاديا واجتماعيا، فضلا عن ماهية رؤية هؤلاء المرشحين محليا وإقليميا ودوليا، لا سيما مواقفهم من قضايا الأمة الكبرى”.
 
اضاف المجلس: “نترقب التحالفات المقبلة وتشكيل اللوائح لدرسها واتخاذ القرارات المناسبة في هذا الشأن، وسنعمل على تقديم كل ما يمكن انتخابيا ولوجستيا لمن نراه الأفضل في كل الدوائر التي لنا حضور وتأثير فيها، آخذين بعين الاعتبار دعم الأقرب إلى خيار المقاومة في مواجهة الصهاينة ومخططات التطبيع مع العدو والتي تروج لها الإدارة الأميركية وبعض الانظمة العربية التابعة لها”.

إقرأ أيضا

أقسام الموقع

إقرأ أيضا

النداء، الأخير

أطلقتها حنجرة السيد المفدى وقالها في الفم الملأن أبدا والله لن تمحو ذكرنا أبدا والله لن تضيع دماء، الشهداء وعرق المجاهدين أبدا والله لن

انتقل إلى أعلى