حسن عز الدين: الأميركي وأدواته خربوا البلد

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on telegram
Share on twitter

أكد عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب الشيخ حسن عز الدين أن “العقوبات الأميركية على لبنان والضغوط التي تمارس عليه، إضافة إلى النفوذ الأميركي الذي يدخل إلى غالبية المؤسسات في الدولة، كلها مسؤولة عن هذا الابتزاز الذي يتعرض له الشعب، سواء بما يتعلق بتأمين مادتي البنزين والمازوت أو في تأمين المواد الغذائية والدواء وغيرها من الأمور الحياتية، فهذا هو المشروع الأميركي مع أدواته في الداخل”.وخلال احتفال تكريمي أقامه حزب الله للشهيد مصطفى رزق الله سلمان في الذكرى السنوية لاستشهاده في حسينية بلدة مجدل زون الجنوبية، شدد عز الدين على أن “مشروع أميركا وحلفائها في المنطقة وأدواتها في لبنان، هو الفساد والإفساد في هذا البلد، فهم الذين يبثون الفتن، وهم الذين يوجدوا النظام السياسي في أي بلد يجعل أهله غير قادرين على التفاهم والتوافق على شيء، وهذا يعتبر مشروع هدم وليس بناء”.ولفت إلى أن “الأميركي وأدواته في لبنان خربوا البلد من خلال ممارسة العقوبات المالية والنقدية على لبنان وأهله، والعمل على تضليل الناس من خلال الدعاية والإعلان والإعلام، بينما مشروع المقاومة التي أخذت شعارها الانتخابي باقون نحمي ونبني، هو مشروع بناء، وحماية للبلد من التدخل الأجنبي، ومن اجتياح العدو الإسرائيلي أو التكفيري له، ونحن باقون ومستمرون في الحماية لإنجاز التحرير الكامل لأرضنا”.وأكد أننا “سنواجه الفساد والهدر ومافيات الدواء وكارتيلات النفط، وسنستمر في مشروع بناء الدولة العادلة والقادرة والقوية التي لا تميز بين مواطن وآخر في الحقوق والواجبات، ونريد أن نحقق هذه الأهداف من خلال بناء هذه الدولة ومؤسساتها والأجهزة التي من خلالها تؤمن على الأقل الحياة الكريمة للإنسان والمواطن بغض النظر عن مذهبه وطائفته”.

إقرأ أيضا

أقسام الموقع

إقرأ أيضا

النداء، الأخير

أطلقتها حنجرة السيد المفدى وقالها في الفم الملأن أبدا والله لن تمحو ذكرنا أبدا والله لن تضيع دماء، الشهداء وعرق المجاهدين أبدا والله لن

انتقل إلى أعلى