غوغل تطلق ميزة حذف آخر 15 دقيقة من سجل البحث

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on telegram
Share on twitter

أعلنت شركة غوغل أنه أصبح بالإمكان حذف آخر 15 دقيقة من سجل البحث الخاص بك إلى تطبيقها لنظام أندرويد.وقال المتحدث باسم عملاقة البحث، نيد أدريانس، في بيان: نعمل حاليًا على طرح هذه الميزة عبر تطبيقنا لنظام التشغيل أندرويد. ونتوقع أن تكون متاحة لجميع مستخدمي التطبيق في الأسابيع القليلة المقبلة. نحن مستمرون في استكشاف طرق لإحضار هذه الميزة المفيدة إلى الأنظمة الأخرى.وتم رصد الميزة لأول مرة من قبل رئيس تحرير XDA Developers السابق، الذي قال إنه تم إخطاره بشأن الميزة التي يبدو أنها تم طرحها.للتحقق ومعرفة ما إذا كانت لديك، افتح تطبيق أندرويد من غوغل، وانقر على صورة ملفك الشخصي، وابحث عن خيار “حذف آخر 15 دقيقة.واستغرقت هذه الميزة بعض الوقت لتشق طريقها إلى تطبيق أندرويد. وأعلنت الشركة عن الميزة لأول مرة في مؤتمر Google I/O في شهر مايو. ووصلت إلى تطبيق غوغل لنظام التشغيل iOS في شهر يوليو.وقالت غوغل في ذلك الوقت إنها قد تصل إلى إصدار أندرويد من التطبيق في وقت لاحق من عام 2021. ولكن تأخرت الشركة عن هذا الموعد النهائي.ومن غير الواضح ما إذا كانت الشركة تخطط لإحضار الميزة إلى سطح المكتب. ولم تحدد الشركة في تدوينة إعلانها في شهر مايو المنصات التي تكون متاحة ضمنها. وقالت في شهر يوليو إن الميزة قادمة إلى تطبيقات iOS وأندرويد فقط.تقدم الشركة أيضًا أداة لحذف الأشياء الموجودة في سجل البحث التي يبلغ عمرها ثلاثة أو 18 أو 36 شهرًا تلقائيًا.

إقرأ أيضا

لابيد بين استحقاقي الحربِ وتوقيعِ صفقةِ الأسرى
بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
تسلم لابيد زعيم حزب هناك مستقبل “ييش عتيد”، رئاسة الحكومة الإسرائيلية من شريكه في الائتلاف الحكومي نفتالي بينت، الذي اضطر إلى القبول بتبادل المناصب بعد أن عَرَّاه أعضاءُ حزبه وتخلوا عنه، وأفقدوه الأغلبية وحجبوا الثقة عن حكومته، وصوتوا ضده لصالح حل الكنيست والدعوة إلى انتخاباتٍ برلمانية مبكرة، وألجأوه إلى الإعلان عن اعتزال السياسة، والعزوف عن الترشح في الانتخابات القادمة، والامتناع عن تسلم أي منصبٍ وزاري في الحكومة المقبلة، فيما بدا أنه يأسٌ وقنوطٌ، وعزلةٌ وانزواء، وإحساسٌ بالغربة والوحدة، والرفض والطرد، نتيجة تخلي أعضاء حزبه عنه وانفضاضهم من حوله، وظهوره أمام شعبه عارياً من أي كساء، محروماً من أي دعم، ومجرداً من أي قوةٍ.

أقسام الموقع

إقرأ أيضا

أنجز المهندسون والفنيون والعمال السوريون بخبراتهم وإصرارهم وبأياديهم البيضاء إعادة تأهيل مجموعة التوليد الخامسة.

قبل ستة أعوام حرر أبطال الجيش العربي السوري المحطة الحرارية في ريف محافظة حلب الشرقي، واليوم أنجز المهندسون والفنيون والعمال السوريون بخبراتهم وإصرارهم وبأياديهم

لابيد بين استحقاقي الحربِ وتوقيعِ صفقةِ الأسرى
بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
تسلم لابيد زعيم حزب هناك مستقبل “ييش عتيد”، رئاسة الحكومة الإسرائيلية من شريكه في الائتلاف الحكومي نفتالي بينت، الذي اضطر إلى القبول بتبادل المناصب بعد أن عَرَّاه أعضاءُ حزبه وتخلوا عنه، وأفقدوه الأغلبية وحجبوا الثقة عن حكومته، وصوتوا ضده لصالح حل الكنيست والدعوة إلى انتخاباتٍ برلمانية مبكرة، وألجأوه إلى الإعلان عن اعتزال السياسة، والعزوف عن الترشح في الانتخابات القادمة، والامتناع عن تسلم أي منصبٍ وزاري في الحكومة المقبلة، فيما بدا أنه يأسٌ وقنوطٌ، وعزلةٌ وانزواء، وإحساسٌ بالغربة والوحدة، والرفض والطرد، نتيجة تخلي أعضاء حزبه عنه وانفضاضهم من حوله، وظهوره أمام شعبه عارياً من أي كساء، محروماً من أي دعم، ومجرداً من أي قوةٍ.

بدأ يائير لابيد مهامه في مكتب رئاسة الحكومة الإسرائيلية بالإعلان عن موقفين، والاهتمام بملفين، وإن كان أمامه العديد من الملفات الساخنة التي تركها شريكه

انتقل إلى أعلى