فايسبوك» و«إنستغرام» يغيّران قوانينهما: يمكن التحريض على العنف تجاه الروس

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on telegram
Share on twitter

غيّرت شركة «ميتا» المالكة لـ«فيسبوك» و«إنستغرام» قوانينها، سامحةً لمنصّتَي التواصل الاجتماعي بعدم حظر الرسائل العنفيّة التي يوجهها المستخدمون إلى الروس، الجنود منهم تحديداً، الداعمين للعملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، وفق ما أفادت وكالة «تاس» الروسية للأنباء.

إقرأ أيضا

أقسام الموقع

إقرأ أيضا

النداء، الأخير

أطلقتها حنجرة السيد المفدى وقالها في الفم الملأن أبدا والله لن تمحو ذكرنا أبدا والله لن تضيع دماء، الشهداء وعرق المجاهدين أبدا والله لن

انتقل إلى أعلى