قالیباف یدین حملة إعدامات نفذتها السلطات السعودية

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on telegram
Share on twitter

أعرب رئيس مجلس الشورى الإسلامي الايراني محمد باقر قاليباف عن إدانته اقدام السلطات السعودية على تنفيذ حكم الاعدام بحق 81 شخصية ثقافية وسياسية في هذا البلد، داعیاً “العلماء والمراجع الدينية في العالم الإسلامي والكتاب والإعلاميين والأحرار و طالبي العدالة إلى إدانة هذه الأعمال بأشد العبارات الممكنة”.وقال قاليباف الثلاثاء، في جلسة علنية لمجلس الشورى الإسلامي، إن “الإعدام الجماعي للأبرياء والمضطهدين في السعودية يتعارض مع معاییر القانون الدولي وأبسط الحقوق التي يجب أن يتمتع بها الأشخاص وتدين الجمهورية الإسلامية الایرانیة بشدة هذه الاجراءات”. وأضاف “من الضروري لرؤساء دول العالم انهاء اللامبالاة تجاه هذه الأعمال اللاإنسانية وعليهم ادانتها للحيلولة دون تكرار مثل هذه الحوادث المؤسفة”. كما أكد على أن الجمهورية الإسلامية الایرانیة “ترفض ازدواجية المعايير تجاه حقوق الإنسان وتؤكد على حمايتها”.وعن الأزمة الأوكرانية، قال رئيس مجلس الشورى الاسلامي إن الامام السيد علي الخامنئي “أكد أن ایران تعارض الحرب في أي مكان بالعالم وتؤكد ضرورة الحفاظ على أرواح المدنيين وإنهاء الحرب في أقرب وقت ممكن وتدعو جميع الأطراف إلى حل التوترات بالطرق الدبلوماسية”.وصرّح “نحن نعتقد أنه يجب اتخاذ تدابير لمعالجة جذور الأزمة بشكل دائم”، قائلاً إن خلق التوتر وتوفیر الأرضیة لبث الخلافات بين الدول والأمم هو جزء من طبيعة الوجود الأمريكي ويمكن القول إن بقاء النظام الأمريكي اليوم یکمن في إشعال نار الحرب في جميع أنحاء العالم وانتهاك حقوق الإنسان”.وتابع أن امریکا “تجعل الدول التابعة غير آمنة من أجل ضمان مصالحها التجارية”. واکد أن الأزمة الأوكرانية تعود الی “السیاسات الأمريكية القائمة على افتعال الازمات”، مضيفاً أن” الشعب الإيراني هو الضحية الرئيسية للسياسات العدائية خاصة السياسة الأمريكية ومن هذا المنطلق يريد إرساء السلام المستدام وحل التوترات وانهاء الحروب في العالم ویعارض الحاق الاضرار بالنساء والأطفال والمدنيين”.

إقرأ أيضا

أقسام الموقع

إقرأ أيضا

النداء، الأخير

أطلقتها حنجرة السيد المفدى وقالها في الفم الملأن أبدا والله لن تمحو ذكرنا أبدا والله لن تضيع دماء، الشهداء وعرق المجاهدين أبدا والله لن

انتقل إلى أعلى