قطاع المرأة في تيار العزم استضاف المغتربة اللبنانية نجاة الايي

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on telegram
Share on twitter

وطنية – طرابلس – نظم قطاع المرأة في “تيار العزم” لقاء حواريا تفاعليا مع  نجاة الايي الطرابلسية المغتربة التي كانت اول من دخلن في عالم  الصناعة الالكترونية في سيليكون فالي في الولايات المتحدة.
 
وأدارت اللقاء الإعلامية رندا بركات التي رحبت بداية باسم قطاع المرأة بالسيدة الايي.
 
ثم تناولت المحاور الاساسية لهذا اللقاء ونبذة عن سيرتها الشخصية والاقتصادية والعلمية، وذلك في مركز العزم الثقافي بيت الفن في طرابلس.
 
وتناولت الايي انطلاقة تجربتها في أميركا من نقطة الصفر وصولا إلى النجاح وتحدثت أيضا عن النجاحات التي حققتها والصعوبات التي واجهتها وعلاقتها بأسرتها .
 
واشارت الى انها “انطلقت في العام 1995 في جوار عمالقة الصناعات التقنية والتكنولوجيا  كأبل وفايسبوك وغوغل وغيرها، لتكون من أولى النساء اللواتي افتتحن شركات التصنيع الالكتروني في المنطقة”.
 
واكدت “ان النجاح كان ممزوجا بالعمل الانساني وقد ساهمت شركة Naprotek بابتكارات عدة في المجال العسكري، الصناعي، الطبي، ومجال الاتصالات والتواصل، والروبوتيكس إلى جانب صناعة قطع لصواريخ فضائية وللأقمار الصناعية”.
 
وكانت دخلت ابنة طرابلس غمار الأعمال المجتمعية والانسانية أيضا، بحيث فتحت أبواب شركتها أمام الخريجين الجدد لتدريبهم وتمكينهم في قطاع الصناعات الالكترونية. كما كانت من المشجعين الدائمين للمرأة ولدورها الفاعل في عالم الأعمال.

يذكر أن السيدة الايي  توجت من اهم مئة شخصية لبنانية حققت الإبداع والنجاح في بلاد الاغتراب .

إقرأ أيضا

أقسام الموقع

إقرأ أيضا

النداء، الأخير

أطلقتها حنجرة السيد المفدى وقالها في الفم الملأن أبدا والله لن تمحو ذكرنا أبدا والله لن تضيع دماء، الشهداء وعرق المجاهدين أبدا والله لن

انتقل إلى أعلى