ألقت الشرطة الروسية القبض على سيدة بتهمة بيع رضيعها مقابل 3600 دولار، وذلك لإجراء عملية تجميل لأنفها.
 

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on telegram
Share on twitter


 
واحتُجزت المرأة، البالغة من العمر 33 عاما، والتي لم تكشف وسائل الإعلام الروسية عن اسمها، في أواخر أيار للاشتباه في قيامها “بالاتجار بالبشر”.
 
ووفق موقع “نيويوك بوست”، فقد أنجبت الأم طفلاً في 25 نيسان في مستشفى في مدينة كاسبيسك الجنوبية، وأقدمت على بيعه بعد خمسة أيام فقط لزوجين يتطلعان إلى أن يصبحا والدين، مقابل مبلغ قدره 200 ألف روبل، أي 3200 دولار أميركي.
 
ويُزعم أن السيدة المجهولة سلّمت طفلها للوالدين وأصدرت “تنازلاً عن حقوق الطفل”. كما تلقت دفعة مقدمة بقيمة 360 دولاراً أميركيا.
 
وبعد أقل من أربعة أسابيع، تلقت السيدة المبلغ المتبقي، إلا أن الشرطة تلقت بلاغًا من مجهولٍ، ما أدى إلى اعتقالها إلى جانب الزوجين لتبني الطفل بشكل غير قانوني.

إقرأ أيضا

أقسام الموقع

إقرأ أيضا

بطاقة تعزية

بمزيد من الحزن والأسى تلقينا خبر الحادث الأليم ولا يسعنا إزاء مصابكم الأليم إلا ان تتقدم إدارة موقع بوابة بعلبك الى اهالي عرسال عموماً

المدير المتسيب

طالما أن رئيس الحكومة المكلف قد أنجز ملف الانتخابات النيابية كهدف من الأهداف التي وعد بها دون الأهداف الأخرى المتمثلة بخفض سعر الدولار إلى

انتقل إلى أعلى