أمير عبد اللهيان : ليس لإيران مطالب نتجاوزالإتفاق النووي

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on telegram
Share on twitter

قال وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، اليوم الأربعاء، إنّ طهران عازمة على التوصل إلى اتفاق جيد وقوي ومستدام، لافتاً إلى أنْ ليس لبلاده “أي مطالب تتجاوز الاتفاق النووي على خلاف المزاعم الأميركية”.

وأكد أمير عبد اللهيان، في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره القطري محمد عبد الرحمن آل ثاني في طهران، أنّ التركيز في الدوحة كان في مسألة “الضمانات الأميركية بما يوفّر لإيران الحصول على امتيازاتها الاقتصادية من الاتفاق النووي”.

وقال الوزير الإيراني: “نياتنا حسنة، ونحن أهل حوار منطقي وجادّون في هذا المسار”، مضيفاً: “أكدنا في المحادثات للطرف الأميركي أنّ عليه إزالة كل ما يعرقل مصالح الاقتصاد الإيراني”. 

كذلك، شدد على أنّ بلاده أعلمت الأطراف الأخرى رفض أي اتفاق يمنع طهران من الحصول على امتيازاتها الاقتصادية.

وفيما يخص العلاقات القطرية الإيرانية، قال أمير عبد اللهيان: “أجرينا اليوم محادثات بناءة فيما يتعلق بالعلاقات الثنائية”، شاكراً لقطر “التعاون البناء، لا سيما المحادثات بين المسؤولين في البلدين في قطاع الرياضة”.

وأضاف: “أجرينا اليوم محادثات إيجابية فيما يخص التعاون الإقليمي وضرورة تعزيز الآليات الإقليمية”، قائلاً  إنّ “قطر أدت دوراً إيجابياً في مجال تمكين الحوار الإقليمي”.

وشكر أمير عبد اللهيان لقطر “حسن استقبالها محادثات الدوحة بين طهران والاتحاد الأوروبي والمحادثات غير المباشرة مع الطرف الأميركي”.

وأشار وزير الخارجية القطري محمد عبد الرحمن إلى أنّ زيارته طهران اليوم تأتي في إطار أجواء إقليمية وتحديات دولية كبيرة.

ورأى عبد الرحمن أنّ “من المهم أن تكون هناك جهود بناءة لإنجاح الاتفاق النووي وتشجيع الحوار الإقليمي”، مؤكداً دعم بلاده “أي حوار بين طهران ودول الإقليم، وأي مفاوضات من أجل الوصول إلى اتفاق عادل يراعي مخاوف كل الأطراف”.

وكانت قطر قد استضافت محادثات  غير مباشرة  بين إيران والولايات المتحدة الأميركية، وصفتها طهران بالإيجابية.

إقرأ أيضا

أقسام الموقع

إقرأ أيضا

انتقل إلى أعلى