*الشيخ نبيل قاووق من قبريخا: المقاومة أثبتت أن لبنان قوي وليس ضعيفاً.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on telegram
Share on twitter

أكد عضو المجلس المركزي في حزب الله الشيخ نبيل قاووق أن أولوية حزب الله مع المخلصين في البلد هي تشكيل الحكومة لخدمة الناس، وتخفيف المعاناة الحياتية والمعيشية عنهم، ولكن هناك في لبنان من أولويته استكمال معارك تصفية الحسابات السياسية. 
وخلال احتفال تأبيني أقيم في بلدة قبريخا الجنوبية قال الشيخ قاووق، إن حزب الله يقدّم للعالم أبهى صورة عن لبنان الكرامة والمقاومة، بينما أتباع السفارات يقدّمون أبشع صورة من خلال التذلل والضعف والخضوع أمام السفراء الأجانب، وشتان ما بين الصورتين. 
وشدد الشيخ قاووق على أن المسيّرات التي أرسلها حزب الله أثبتت أن لبنان قوي وليس ضعيفاً، وأنه قادر على حماية ثرواته.
ولفت الشيخ قاووق إلى أن المقاومة تقدّم المواقف الوطنية التي تخدم مصالح اللبنانيين، بينما هناك من يقدم المواقف التي ترضي السفارات، وحزب الله قدم الموقف الذي ردع العدو، وهناك من قدّم مواقف أفرحت العدو وصفّق لها.
وختم الشيخ قاووق بالقول إن السعودية بالتقارب مع العدو الإسرائيلي تطعن الأمة العربية والإسلامية بالظهر، وتشكّل تهديداً مباشراً للبنان وسوريا وفلسطين. المصدر صدى الولاية

إقرأ أيضا

أقسام الموقع

إقرأ أيضا

ماذا اراد الحسين (ع) .

كتب علي اللقيس . هَدَم الفريضة وإكتفى بعمرة مفردة يمم وجهه شطر الكوفة متنكراً للبطر وجاحداً للأشر متنصلاً من الفساد والظلم ، طالباً الاصلاح

المقاومةُ الجويةُ تحدي جديدٌ وميدانٌ فسيحٌ
بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
أدرك العدو الصهيوني أن قوى المقاومة العربية والفلسطينية، في الجوار القريب وفي المدى البعيد، قد طورت قدراتها العسكرية، ونَوَّعَت أسلحتها، وحدثت ترساناتها، وخرجت من أطرها القديمة ووسائلها التقليدية، وبدأت ضدها حروباً جديدةً، بأشكالَ مختلفةٍ وصورٍ مبتكرةٍ، لم يعد ميدانها البرُ فقط، وسلاحها البندقية والقنبلة والصاروخ، والدوريات والاشتباكات والعبوات، وإنما تعدتها إلى مجالاتٍ جديدةٍ وميادين مختلفة، تجاوزت فيها أيضاً حروب السايبر وعمليات الاختراق والقرصنة، التي برعت فيها ونجحت، وحققت خلالها انجازاتٍ نوعية واختراقاتٍ خطيرةً، كَبَّدت العدو الصهيوني خلالها خسائر فادحة، وأدخلته في دوامة قلقٍ وخوفٍ دائمين، وأعيته كل محاولات الحماية، ومخططات بناء برامج وقائية وأنظمة جُدُرِ ناريةٍ عن حماية مؤسساته ومشاريعه، وبرامجه وأسراره، ومنتجاته وابتكاراته.

اليوم تدخل المقاومة العربية بكل جرأةٍ وشجاعةٍ، وقوةٍ واقتدارٍ، ميدان الحروب الجوية، وتقتحم الفضاء المفتوح والسماء المكشوفة، وتصل بطائراتها المسيرة إلى الكثير من الأهداف

انتقل إلى أعلى