روسيا جسر السلام بين العالم”.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on telegram
Share on twitter

أكد د أيمن زعيتر عضو قيادة حركة أمل في البقاع ان روسيا هي جسر سلام بين العالم، وقد اتاحت الفرص التعليمية للشباب، وحاربت البؤر الإرهابية التي عملت في منطقتنا وفي سوريا وان تحقق الانتصارات بخلق معادلة جديدة، وذلك خلال تكريم أقامته أهالي وعشائر بعلبك الهرمل للسفير الروسي في لبنان ألكسندر روداكوف في لقاء شعبي حضره ممثلين عن القادة الأمنية والعسكرية وقائمقام الهرمل ورئيس اتحاد بلديات الهرمل ورؤساء بلديات ومخاتير المنطقة ووجهاء عشائرية وفعليات إقتصادية واكاديمية.

وتخلل التكريم كلمة للمحتفى به السفير الروسي أكد فيها على عمق العلاقة الوثيقة بين روسيا الاتحادية، ولبنان بحيث أصبح لبنان موطنا لمجتمع من المهاجرين الروس، العدد قليل نسبيا لكنه فعّال وفاعل، من خلال الزواج.
ونوه بدعم لبنان لما تقوم به روسيا على الساحة الدولية في وقت حاسم ومصيري بالنسبة للمجتمع الدولي بأسره.

إقرأ أيضا

المقاومةُ الجويةُ تحدي جديدٌ وميدانٌ فسيحٌ
بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
أدرك العدو الصهيوني أن قوى المقاومة العربية والفلسطينية، في الجوار القريب وفي المدى البعيد، قد طورت قدراتها العسكرية، ونَوَّعَت أسلحتها، وحدثت ترساناتها، وخرجت من أطرها القديمة ووسائلها التقليدية، وبدأت ضدها حروباً جديدةً، بأشكالَ مختلفةٍ وصورٍ مبتكرةٍ، لم يعد ميدانها البرُ فقط، وسلاحها البندقية والقنبلة والصاروخ، والدوريات والاشتباكات والعبوات، وإنما تعدتها إلى مجالاتٍ جديدةٍ وميادين مختلفة، تجاوزت فيها أيضاً حروب السايبر وعمليات الاختراق والقرصنة، التي برعت فيها ونجحت، وحققت خلالها انجازاتٍ نوعية واختراقاتٍ خطيرةً، كَبَّدت العدو الصهيوني خلالها خسائر فادحة، وأدخلته في دوامة قلقٍ وخوفٍ دائمين، وأعيته كل محاولات الحماية، ومخططات بناء برامج وقائية وأنظمة جُدُرِ ناريةٍ عن حماية مؤسساته ومشاريعه، وبرامجه وأسراره، ومنتجاته وابتكاراته.

أقسام الموقع

إقرأ أيضا

المقاومةُ الجويةُ تحدي جديدٌ وميدانٌ فسيحٌ
بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
أدرك العدو الصهيوني أن قوى المقاومة العربية والفلسطينية، في الجوار القريب وفي المدى البعيد، قد طورت قدراتها العسكرية، ونَوَّعَت أسلحتها، وحدثت ترساناتها، وخرجت من أطرها القديمة ووسائلها التقليدية، وبدأت ضدها حروباً جديدةً، بأشكالَ مختلفةٍ وصورٍ مبتكرةٍ، لم يعد ميدانها البرُ فقط، وسلاحها البندقية والقنبلة والصاروخ، والدوريات والاشتباكات والعبوات، وإنما تعدتها إلى مجالاتٍ جديدةٍ وميادين مختلفة، تجاوزت فيها أيضاً حروب السايبر وعمليات الاختراق والقرصنة، التي برعت فيها ونجحت، وحققت خلالها انجازاتٍ نوعية واختراقاتٍ خطيرةً، كَبَّدت العدو الصهيوني خلالها خسائر فادحة، وأدخلته في دوامة قلقٍ وخوفٍ دائمين، وأعيته كل محاولات الحماية، ومخططات بناء برامج وقائية وأنظمة جُدُرِ ناريةٍ عن حماية مؤسساته ومشاريعه، وبرامجه وأسراره، ومنتجاته وابتكاراته.

اليوم تدخل المقاومة العربية بكل جرأةٍ وشجاعةٍ، وقوةٍ واقتدارٍ، ميدان الحروب الجوية، وتقتحم الفضاء المفتوح والسماء المكشوفة، وتصل بطائراتها المسيرة إلى الكثير من الأهداف

قبلان يحذّر: نحن على فوهة بركان!

أعلن المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان خلال خطبة عيد الاضحى من على منبر مسجد الإمام الحسين، في برج البراجنة بعد تأدية صلاة العيد،

اضحى مبارك

السلام عليكم. نتقدم باسمى التهاني والتبريكات الى امام زماننا ومراجعنا الكرام والامة الاسلامية وجميع المجاهدين في سبيل الله بعيد الاضحى المبارك اعاده الله علينا

انتقل إلى أعلى