صدمة الامة ويقظتها وصدمة الحسين

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on telegram
Share on twitter


حافظت الامة الاسلامية على الطقوس الدينية بعد استشهاد رسول الله صلوات الله عليه وعلى اله .فكان الحج ركنا من اركان النظام يحاول الملوك والامراء الذهاب اليه ليضيفوا صفة حاج الى سلطتهم السياسية ومراكزهم الدنيوية والشواهد كثيرة حتى في يومنا الحاضر ولكن ابتعدت الامة عن جوهر العبادات وعن التوحيد العملي .
قطع الحسين ابن فاطمة الزهراء الحج قطع فريضة مهمة على المستوى التوحيد الظاهري …لماذا …..؟
فهذا يعني اول ثورة على الطقس الجامد على الشكليات على هيكل الدين …..قطع كل ذلك ليحج الى رب الارباب الى رب الكعبة حفاظا على الكعبة 🕋 و تاريخها وقيمها
لم يخرج الحسين يوم التروية ولم يترك عبادة التوحيد الظاهرية الا ليتوجه بقلبه وجسده الى عبادة الله الواحد الاحد الى جوهر العبادات ….الا وهي الحرية والتحرر من نير الظالمين والعبودية لله
ترك فريضة واحدة لم يكمل مراسيمها ليحيي فرائض كبرى وصغرى في عصره وبعد عصره.
اراد ابو عبد الله ان يحيي الامة بوعيها الجمعي وفكرها ودفعها الى صدمة السير بعكس التيار لتتذكر ليوقظها من سباتها
اراد ان يحدث صدمة دينية وسياسية واجتماعية من اجل الدين وان لا تسلك هذه الامة الطرق الملتوية وتخدع بالالاعيب والفنون السياسية بل سلك الحسين الطريق العام انه الوضوح بالرؤية والرسالة والتطبيق حتى الطريق ارادها الحسين شريكة في منهاجه واهدافه معلنا ذلك قبل الرحيل …؟!
ان فريضة الحج هي فريضة التوحيد الظاهري ووحدة الامة ولكن من دون الحسين يبقى هذا العلم وهذه الفرائض خاوية من دون روح وحركة يبقى جسد من دون روح …..لذلك الحسين خرج اليوم ليقول لهذا الجسد لهذه الامة نحن ال محمد روح هذه الامة ……..نحن نبدع في تشكيل الوعي الجمعي الامة وارادتها ونضحي بارواحنا واجسادنا ……..هل فكرت ايهاالقاريء في ولادتين ولادة الحج وطوافك حول الكعبة وولادتك الثورية والفكرية من كربلاء وطوافك حول الحسين وفكره …..فالحج الى كعبة الله فريضة واجبة وطواف قلبك وعقلك حول الحسين هو روح هذا الحج العظيم ……فالسلام عليك يا ابا عبد الله الحسين …. بين ولادتين ولادة الحج ولادة ثورية وفكرية من عاشوراء.
بقلم الدكتور حسان الزين ٨/٧/٢٠٢٢

إقرأ أيضا

أقسام الموقع

إقرأ أيضا

⭕️عاجل⭕️

مصدر في غرفة ضباط الارتباط : 83 خرقا لقوى العدوان في الحديدة بينها 5 هجمات لطيران تجسسي على حيس 🔴 تحليق طائرات تجسسية في

صدمة الامة ويقظتها وصدمة الحسين

حافظت الامة الاسلامية على الطقوس الدينية بعد استشهاد رسول الله صلوات الله عليه وعلى اله .فكان الحج ركنا من اركان النظام يحاول الملوك والامراء

الوعي الثّقافي في خدمة الإنسان….

بقلم: الشّيخ حسين أحمد سليم الحاجّ يونسهويّتي الحقيقيّة، تجلّت بإبداعاتي في الفنون الأدبيّة والتّشكيليّة، وبرزت في المنطق الفلسفي لحداثة ما بعد الحداثة، وقدراتي تجسّدت

في لبنان.. العيد لناس دون ناس.

: “عيدٌ، بأي حال عدت يا عيدُ”، هي المقولة التي يكررها اللبنانيون مع قدوم كل عيد منذ زمن، فالأحوال تتبدّل من سيء إلى أسوأ،

انتقل إلى أعلى