قيادي في الحشد الشعبي يكشف ان الحشد وحزب الله حمايا العراق ولبنان من الفتن والتقسيم

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on telegram
Share on twitter

تقرير وحوار مريم دولابي

يشهد العراق تطورات سياسية واقتصادية ، تشير الى انسداد الافق السياسي وسط استفحال الازمة الاقتصادية والمعيشية ، وفي اطار الاطلاع على آخر التطورات كان لموقع بوابة بعليك لقاء وحديث خاص مع القيادي في الحشد الشعبي في العراق فضيلة الشيخ فاضل

فقد اعتبر فضيلة الشبخ فاضل أن آفاق الحل موجودة وليست مع اللذين يستحيلون وجود الحلول وصعوبتها ، ورأى انه ممكن أن يكون هنالك صعوبة في الحلول ولكن ليس هناك إستحالة، كاشفا عن وجود غرفة إعلامية خفية تحاول من خلال الترويج الاعلامي السلبي الى ايصال الأمور إلى مرحلة الإنسداد التام ، وهذا الامر غير غير دقيق صحيح انه يوجد صعوبة في خلق حوار بناء ولكن هناك حل إن شاء الله ، وأضاف الشيخ فاضل ان المشهد هو هو أكان في لبنان أم في العراق، ففي لبنان هنالك أزمة إقتصادية أعظم ولكن الوضع السياسي هو نفسه في كلا البلدين.
واضاف الشيخ فاضل ان البيئة السياسية في لبنان بكينونتها ومضمونها ووجودها معرضة للاهتزاز والخلل ، غير انه وجود حزب الله في لبنان الذي إستطاع أن يحمي لبنان من كل المؤمرات الكبيرة التي تنال عليه من كل أنحاء المنطقة ومن كل الحلف الأمريكي الشيطاني كذلك تمكن الحشد الشعبي بفتوى واضحة وصريحة من المرجعية الرشيدة المتمثلة بسماحة آية الله السيد علي السيستاني حفظه الله ومن ثم بتبني الجمهورية الإسلامية الإيرانية لهذه الفتوى وبقيادة الشهيد المرحوم الحاج قاسم سليماني وشقيقه الأخ العزيز الحاج أبو مهدي المهندس تمكنت من حماية العراق بأحلك الظروف التي مر بها في تاريخه ، وقال كان من المقرر أن تتمكن حركة الإرهاب الداعشية أن تفتت المجتمع العراقي شر تفتيت وتقسم العراق شر تقسيم خدمة للمصالح الصهيو وهابية بشكل أساسي وبالتالي إستطاع الحشد الشعبي المقدس أن يحمي العراق ككل بكل طوائفه وكل دياناته وكل شرائحه وكل مناطقه وما زال العراق موحدا بفضل هذه القوة الإيمانية العقائدية المسماة بل الحشد الشعبي…

إقرأ أيضا

أقسام الموقع

إقرأ أيضا

الاخوة الكرام نلفت نظر عنايتكم إلى هذه المقاربة التي اجريتها حول الازمة الاوكرانية مع الدكتور عبدو اللقيس الخبير في العلاقات الدولية وعضو الرابطة الدولية للخبراء والمحللين السياسيين في ٢١ فبراير الماضي اي قبل أربعة أيام من بدء العملية العسكرية الدفاعية ضد الناتو عبر اوكرانيا..

الاتحاد الاوروبي سيعمل على تأجيج الصراع في اوكرانيا بعد اعتراف بوتين بجمهوريتين اوكرانيتين. على حدود روسيا. وستلجىء الدولة المركزية الاوكرانية وبتحريض الناتو لاعادة السيطرة

انتقل إلى أعلى