الشيخ حبلي: الورقة الكويتية محاولة جديدة لتجريد لبنان من عوامل قوته

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on telegram
Share on twitter

رأى الشيخ صهيب حبلي ان ما تحاول دول الخليج فرضه على لبنان من شروط تتضمنها ما يسمى بالورقة الكويتية، ما هي الا محاولة جديدة لتجريد لبنان من عوامل قوته التي بات يملكها بفضل المقاومة وسلاحها، وأضاف الشيخ حبلي في موقفه الاسبوعي بعد خطبة الجمعة التي القاها في مسجد إبراهيم في صيدا مشيرا الى ان “ما عجزت إسرائيل عن فرضه بالقوة على لبنان، من خلال الحرب المباشرة في عدوان تموز 2006 لن تتمكن بعض انظمة الدول العربية لا سيما الخليجية ان تكسبه من خلال الضغط والحصار الاقتصادي المفروض على لبنان”.
وتابع الشيخ حبلي:”ان ما شهدناه من إقصاء لرئيس حكومة أسبق ورئيس تيار سياسي عن الاستحقاق الانتخابي المقبل، هو مؤشر الى ان الانتخابات المقبلة ستكون بمثابة محاولة لتغيير الخريطة السياسية خدمة لأجندات خارجية معروفة، ولكن هذا لا يعني إستبعاداً للطائفة السنية عن الحياة السياسية بل لمكون سياسي داخل الطائفة، التي تزخر بالشخصيات والقوى التي لها وزنها السياسي وخطها الوطني”.
وختم الشيخ حبلي مشيرا الى ان مشروع الموازنة يحمل في طياته مزيدا من الأعباء على المواطنين من خلال رفع قيمة الرسوم والضرائب، ما يجعل الزيادة التي حصل عليها الموظفين والعسكريين لا قيمة فعلية لها، في ظل إستمرار الارتفاع بالأسعار دون حسيب او رقيب في ظل غياب الجهات المعنية بضبط الأسعار”.

إقرأ أيضا

أقسام الموقع

إقرأ أيضا

المتحدث الرسمي للقوات المسلحة

⭕ عاجل ⭕ ‏دفاعاتنا الجوية تتمكن -بفضل الله- قبل قليل من إسقاط طائرة تجسسية مسلحة صينية الصنع نوع CH4 تابعة لسلاح الجو السعودي بصاروخ

انتقل إلى أعلى