⚠️⭕نيات واضحة بفرض ضرائب.. هذا ما تُحاول الحكومة فعله!

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on telegram
Share on twitter

يُراقب اللبنانيون بقلق ما ستؤول إليه الأمور على المديين القريب والمتوسط، فعودة عمل الحكومة لا تزال حذرة مع وجود نيات واضحة بفرض ضرائب ورسوم جديدة على الطبقات الفقيرة والمتوسطة، وعدم شروعها حتى الساعة بأي إجراء إصلاحي جدّي له وقعه على الوضع المعيشي للبنانيين.

المتخصّصة بالاقتصاد النقدي في البلدان المدولرة، ليال منصور، وفي معرض تعليقها على مشروع قانون الموازنة، ذكرت أن “الموازنة لا تنص على بنود إصلاحية، وصندوق النقد الدولي كان واضحاً ولم يقبلها، خصوصاً وأنها لا تتطابق مع متطلباته، وهو الذي يطلب إصلاحاً بالإضافة إلى أرقام دقيقة وواضحة على عكس تلك التي يقدّمها مشروع الموازنة”.

وفي حديث لـ”الأنباء”، أشارت منصور إلى أنّ “الحكومة تحاول من خلال فرض المزيد من الضرائب رفع قيمة الواردات، إلا أن فرض الرسوم لا يمكن أن يكون باتجاه واحد، بل من المفترض أن تقدّم الحكومة مقابلاً للمواطنين، وهو ما لم يحصل، كما أن هذه الضرائب قد لا تخلص إلى زيادة قيمة الإيرادات، خصوصاً رفع قيمة الدولار الجمركي، وهو الأمر الذي سيحفّز عمليات التهريب وتكون له نتائج عكسية لا تؤدّي الى استقدام المزيد من الأموال إلى ميزانية الدولة”.

ولفتت إلى أن زيادة الضرائب “أمر غير واقعي على شعب لا يُنتج، إذ تُرفع الضرائب بهدف زيادة الإيرادات بعد زيادة الانتاج، ولكن لا يمكن زيادة ضرائب على شعب مفلس

إقرأ أيضا

أقسام الموقع

إقرأ أيضا

اليمن بحاجة لدعم يا عرب ….

منذقرابة الثمانيِ سنوات تقريبا أي بدأنا بل العام الثامن لهذا العدوان لم يُبقي هذا العدوان لا حجر ولا مدر ولا حتى الشجر ولا حتى

شروط تمديد الهدنة…

✒️حميد عبد القادر عنتر اذا كان هناك تمديد الهدنة مع تحالف العدوان نحن مع التمديد لكن يكون هناك ضمانات دولية بما يكفل فك الحصار

شروط تمديد الهدنة…

✒️حميد عبد القادر عنتر اذا كان هناك تمديد الهدنة مع تحالف العدوان نحن مع التمديد لكن يكون هناك ضمانات دولية بما يكفل فك الحصار

الهندسة الاجتماعية والجيل

الجديد من الذباب الالكتروني أنس حسن بعد سنوات من الربيع العربي، وسنوات أخرى من الثورات المضادة، وأزمات الخليج وغيرها، تحول نشاط “الذباب الالكتروني” من

انتقل إلى أعلى