مجلس الوزراء اليوم بلا صخب: خطة الكهرباء واعتمادات الانتخابات

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on telegram
Share on twitter

تتجه الأنظار الى جلسة مجلس الوزراء في بعبدا بعد ظهر اليوم وعمّا اذا كانت ستضع حداً للجدل الحاصل حول ما سمي بتهريب الموازنة والتعيينات.وسيبحث المجلس في خطة الكهرباء وطلب وزارة الداخلية والبلديات ضرورة توفير الاعتمادات اللازمة لإجراء الانتخابات النيابية واتخاذ التدابير اللازمة والاعتمادات المطلوبة.وقد أكدت مصادر الثنائي أمل وحزب الله في اتصال مع “الانباء” الالكترونية ان اللقاء الذي جمع رئيس الحكومة نجيب ميقاتي بالخليلين “أفضى لردم الهوة بين الطرفين، وأن تعيين نائب رئيس جهاز أمن الدولة سيتم في أول جلسة لمجلس الوزراء وأن الأمور سويت بين الطرفين، والثنائي ليس بوارد العودة الى مقاطعة جلسات الحكومة. أما بالنسبة للموازنة فتبقى الكلمة الفصل لمجلس النواب وهو أمّ السلطات”.بدوره، أوضح عضو كتلة التنمية والتحرير النائب فادي علامة عبر “الانباء” الالكترونية ان انزعاج الرئيس نبيه بري “كان على الطريقة التي تمت فيها اقرار الموازنة من دون التصويت عليها وكيف انتهت الجلسة وتمت التعيينات بينما المفروض تخصيص جلسة لهذا الموضوع”، مشدداً على أن الموضوع دقيق ويتطلب جواً من التهدئة.وكتبت ” الانباء الكويتية”: قرر ثنائي أمل وحزب الله وقف التصعيد على محور الموازنة العامة، مسلما بإقرارها في مجلس الوزراء، ومتوعدا بقصقصتها في مجلس النواب، أو على محور التعيينات التي وعد باستجابة طلب تعيين نائب للمدير العام لأمن الدولة الشاغر، إنما سجل الثنائي عتبه على الرئيس ميقاتي عبر المعاونين السياسيين لرئيس مجلس النواب نبيه بري والأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله النائب علي حسن خليل والحاج حسين خليل اللذين زارا ميقاتي في منزله بسبب الجلسة الأخيرة لمجلس الوزراء، وإدراج بنود إضافية على جدول الأعمال. ومعنى ذلك ان جلسة مجلس الوزراء المقررة عصر اليوم في القصر الجمهوري ستمر بسلام، بعدما أحيلت الموازنة إلى مجلس النواب “.‌‎♻️♻️♻️

إقرأ أيضا

أقسام الموقع

إقرأ أيضا

المتحدث الرسمي للقوات المسلحة

⭕ عاجل ⭕ ‏دفاعاتنا الجوية تتمكن -بفضل الله- قبل قليل من إسقاط طائرة تجسسية مسلحة صينية الصنع نوع CH4 تابعة لسلاح الجو السعودي بصاروخ

انتقل إلى أعلى