⚠️⭕أسرار الصّحف اللبنانية اليوم الخميس 17-02-2022

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on telegram
Share on twitter

🥇همس:
■اعتذر مسؤول كبير من وزير خدماتي، على كلمة لم تكن في مكانها، لكنه أكد له تمسكه بباقي الكلمات التي استخدمت في المشادة!

🥇غمز:
■يستبعد خبراء ان يتمكن معارضون يتجمعون بين وقت أو آخر من احداث أي خرق جدي في «الجغرافيا الانتخابية» لـ«الثنائي»

🥇لغز:
■لم يشأ مرجع زار بيروت مؤخراً، ان يتحادث مع شخصيات في «النادي نفسه» حول مسائل انتخابية أو سواها..

🗞️نداء الوطن

🥇خفايا:
■تزامن توزيع صور تدريب فوج تدخل في الجيش اللبناني على الثلج مع تسريب صور ومشاهد لتدريب مجموعة من «حزب الله» على الثلج أيضاً، الأمر الذي ذكّر باستعراض «حزب الله» العسكري في عيد الإستقلال 2016 بالتزامن مع احتفال الجيش بهذه المناسبة.

■تُردِّد شخصية رئاسية ان تَردُّد نائب حالي في الترشح بسبب الخشية من العقوبات الأميركية سيرتد سلباً على التيار الذي ينتمي اليه النائب لكون انكفائه سيثبت صحة الشائعات.

■مرجعية حكومية قيل إنها باتت محرجة في التعامل مع قضية قضائية بارزة لكونها لم تعد قادرة على تأمين التغطية السياسية، يبدو أنها ارتاحت لوضعها بعدما كبرت القضية كثيراً، بحيث أن القائمين بها لن يستطيعوا السير بها إلى النهاية التي كانوا يريدونها.

🗞️البناء

🥇خفايا:
■قال خبير عسكري إن ما أعلنه السيد حسن نصرالله عن تحويل آلاف صواريخ المقاومة إلى دقيقة وتصنيع الطائرات المسيَّرة وضع جيش الاحتلال في مأزق كبير عنوانه مستحيل هو وقف الغارات على سورية وشنّ الحرب على لبنان.

🥇كواليس:
■قال دبلوماسي أوروبي إن مسار التفاوض في فيينا لم يتأثر بالأزمة بين الغرب وروسيا حول أوكرانيا وإن المبعوث الروسي يلعب دوراً محورياً بين الوفدين الأميركي والإيراني بالتعاون مع المندوب الأوروبيّ.

🗞️ أسرار الجمهورية:

■لا تزال الحملة على أحد الوزراء مستمرة على خلفية قرار اتخذه ، حيث وجد الحاملون عليه ما يعرض مصالح البلد أكثر في ضوء الأزمة الحالية.
■يجدد مديرون عامون شكواهم من تغييبهم عن اجتماعات تحصل من دون إبلاغهم عنها، و يتم علمهم بالأمر من السفارات بعد إتمامها
■يرى ديبلوماسي عريق، أن غالبية الأفرقاء غير متحمسين لإجراء الانتخابات، و انها إذا حصلت لن تفرز تغييراً كبيراً في المعادلة.

إقرأ أيضا

أقسام الموقع

إقرأ أيضا

زكزكزات لبنانية ما بعد الانتخابات

الزكزكة في انتخاب كرسي رئاسة المجلسليس فيها من الحكمة من شيء وهي مضيعة للوقت للبنانيينالاجماع على كرسي الرئاسةهو تحدٍ وطني للطائفة الشيعية والجميع من

انتقل إلى أعلى