لقاء أنطاليا لا يحمل خرقاً: موسكو في «معركة حياة أو موت»عالم  الأخبار  الجمعة 11 آذار 2022

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on telegram
Share on twitter

أقلّه ظاهرياً، لم يحمل لقاء أنطاليا الروسي – الأوكراني أيّ جديد بخصوص الأزمة المندلعة بين البلدَين. صحيح أن كييف جدّدت، على لسان وزير خارجيتها، التعبير عن خيبتها من الخذلان الغربي، إلّا أنها كرّرت رفضها الاستسلام بسهولة، وهو ما سيعيد الأنظار إلى الميدان، وفي الوقت نفسه إلى مفاوضات بيلاروس، حيث أكد سيرغي لافروف أن روسيا تخوض «معركة حياة أو موت» لا يمكن لها أن تخسرها

موسكو | في الشكل، نجحت تركيا في جمع وزيرَي الخارجية الروسي والأوكراني على طاولة واحدة، لأوّل مرّة منذ عام 2019، لكن في المضمون، لم يخرج اجتماع سيرغي لافروف ودميتري كوليبا بأيّ خرق جدّي يُعوَّل عليه في تقريب وجهات النظر بين موسكو وكييف، لإنهاء الأزمة القائمة. أكثر من ساعة ونصف ساعة استغرقها الاجتماع بحضور وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، على «هامش منتدى أنطاليا الدبلوماسي» في تركيا، أظهرت تصريحات الوزيرَين عقبها أن لقاءهما اتّسم بجفاء كبير، وهو ما ظهر من خلال إجرائهما مؤتمرَين صحافيَّين منفصلَين في الوقت نفسه. وباستثناء حديث لافروف عن حمله مقترح نظيره الأوكراني فتح ممرّ إنساني في مدينة ماريوبول إلى القيادة في موسكو، لبحثه واتّخاذ قرار بشأنه، يبدو أن كلا الطرفين ظلّا متمسّكَين بثوابتهما، إذ إن موسكو التي تواصل إعطاء مجال للمفاوضات أملاً في التوصّل إلى اتّفاق يضمن تَحقّق شروطها للحلّ، والمتمثّلة في حيادية أوكرانيا، ونزع سلاحها، واعتراف كييف بتبعيّة جزيرة القرم لموسكو، واستقلال جمهوريتَي لوغانسك ودونيتسك، بقيت مصرّة على تلك الشروط، فيما جدّدت كييف استعدادها لمواصلة الحوار على قاعدة ألّا يكون أيّ اتّفاق متوقَّع بمثابة استسلام

إقرأ أيضا

أقسام الموقع

إقرأ أيضا

اليمن بحاجة لدعم يا عرب ….

منذقرابة الثمانيِ سنوات تقريبا أي بدأنا بل العام الثامن لهذا العدوان لم يُبقي هذا العدوان لا حجر ولا مدر ولا حتى الشجر ولا حتى

شروط تمديد الهدنة…

✒️حميد عبد القادر عنتر اذا كان هناك تمديد الهدنة مع تحالف العدوان نحن مع التمديد لكن يكون هناك ضمانات دولية بما يكفل فك الحصار

شروط تمديد الهدنة…

✒️حميد عبد القادر عنتر اذا كان هناك تمديد الهدنة مع تحالف العدوان نحن مع التمديد لكن يكون هناك ضمانات دولية بما يكفل فك الحصار

الهندسة الاجتماعية والجيل

الجديد من الذباب الالكتروني أنس حسن بعد سنوات من الربيع العربي، وسنوات أخرى من الثورات المضادة، وأزمات الخليج وغيرها، تحول نشاط “الذباب الالكتروني” من

انتقل إلى أعلى