في وطني زيت وماء

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on telegram
Share on twitter

كتب علي اللقيس
عبثاً حاولنا الاندماج يا رفاق المشارب ، حررنا واهديناكم(٢٠٠٠) ، كسرنا شوكة العدو معتديا وسارعنا الى لملمة خواطر زجاجكم المحطم بعد ان اعلنكم الكون منتصرين(٢٠٠٦) ، تأمرتم على اتصالاتنا فأعدناكم الى رشدكم وقبلنا منكم انها لحظة تَخَلي(٧ايار) ، لم تستوِ الايام منكم تخطيطاً لكسر هيبتنا فجهدكم دؤوب لتذليل الوطن ، ماذا عسانا فاعلين لاصراركم استخفافاً بقدرات وطننا.
أحسِبتم أن سِيمَ الخَسف ومُنِعَ النَصْفُ ؟ لا والله لن نكون الا رجال ، يا اشباه الرجال ، وإنْ رأيتم في معسكرنا من أشْغَله فتات الدنيا ، انصحكم ان لا تبنون خطة على ما ترون ، ففي لحظة الصعود الباهر تتساقط المتعلقات الهزيلة .

إقرأ أيضا

أقسام الموقع

إقرأ أيضا

المتحدث الرسمي للقوات المسلحة

⭕ عاجل ⭕ ‏دفاعاتنا الجوية تتمكن -بفضل الله- قبل قليل من إسقاط طائرة تجسسية مسلحة صينية الصنع نوع CH4 تابعة لسلاح الجو السعودي بصاروخ

انتقل إلى أعلى