رساله من مواطن امريكي الى الرئيس الامريكي الكاذب بايدين

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on telegram
Share on twitter


بواسطة/السيده رشيدة طليب عضو الكونغرس الامريكي عن ولاية ميشيغان
انا مواطن امريكي من اصل فلسطيني وبما ان السيدة رشيدة طليب ايضا من اصل فلسطيني فانني ابعث لكم رسالتي بواسطتها فهي التي تعبر عن الالام كل الفلسطينيين
عندما اسال اي مواطن امريكي اذا قام احدهم بسرقة بيتك ما هي ردة فعلك والإجابة دائما ان القانون الامريكي يمنحني حق اطلاق الرصاص عليه وقتله.
في ورشه عمل في واشنطن في جامعة جون هوبكينز، شرحت للحضور قصه والدي رحمه الله حيث تم سرقة بنايته المؤلفه من 17 شقه في حيفا وتم تشريده الى الاردن منذ عام ١٩٤٨ وهناك ٦٤ مخيم للاجئين الفلسطينيين وعددهم ٨ مليون
وسالت نفس السؤال للحضور والكل اجاب نفس الاجابه بان من يسرق بيتي فانني اقتله والقانون الامريكي يحميني قلت لهم ان الاداره الامريكيه تتهم شعبنا بالارهاب وشعبنا تم سلب ارضه وبيوته وتم تشريده
قلت لهم انا طبيب ولا احب ان ارى نقطه دم تسيل لان مهنتي تجعلني انسانيا اعالج كل جريح وانا لا اؤمن بالعنف ولكن انا لا اضمن 8 مليون لاجىء فلسطيني مثلي، لا اضمن لهم السكوت وخاصة ان الاحتلال لم يكتفِ بسرقه بيوتنا واراضينا بل يمارس القمع والبطش والقتل يوميا منذ انشاء دولة اسرائيل علما ان جورج مارشال وزير خارجيه الولايات المتحده عام 1947، رفض انشاء دوله اسرائيل وصرخ في وجه الرئيس ترومان قائلا :
ان دعم انشاء اسرائيل يضر بالمصالح الاستيراتيجيه للولايات المتحده مع العرب والمسلمين
عليك يا بايدين ان تقرا التاريخ عالاقل ما قاله مارشال لان الايام بينت صحة تنبؤاته وكان عليك ان تقرأ تاريخ اجدادك قبل الترشح للرئاسة
بالامس انت شعرت بالحزن على القتيلين الاسرائيلين ولكن منذ عام 1948 هناك اكثر من 100 الف شهيد فلسطيني قتلتهم اسرائيل ولم يسبق ان راينا مسؤولا امريكيا يحزن على قتلانا من الاطفال والنساء والشيوخ وهذا يتناقض مع ادعاءاتكم بالمحافظة على حقوق الانسان وكما تدعمون حق الاوكرانيين بالمقاومه لماذا لا تدعمون حق شعبنا بالمقاومه
هل تعرف يا بايدين ان المخيمات الفلسطينيه عددها 64 منذ عام 48 وهم ينتظرون العوده وانتم من تمنعون عودتهم بدعمكم المطلق لاسرائيل ماليا وعسكريا
كيف تقبل ذلك الا تخجل من نفسك
معياركم المزدوج بات مكشوفا وخطابكم الداعم للاحتلال يتناقض مع قيمكم ويضعف موقفكم عندما تدعمون الاحتلال الاسرائيلي وتعارضون الاحتلال الروسي لاوكرانيا
واذكر بورشة العمل حيث ان كل الحاضرين. اقتنعوا وصفقوا عندما اوضحت لهم الحقيقه لان اعلامكم يخدع الشعب الامريكي وانتم تتبنون الرواية الاسرائيلية
الادارة الامريكية تخدع الشعب الامريكي عندما تقلب الحقائق
والمؤسف انك يا بايدين لا تعيرنا اي اهتمام علما ان عدد الفلسطينيين الامريكان حوالي ٣٠٠ الف وفي خطاب الاتحاد كذبت وقلت آنك تدعم حقوق الاقليات
قطعان المستوطنين الذين تدعموهم لديهم بيوت فاخرة ويعيشون حياة رفاهيه في البلدان التي هاجروا منها الى بلدي فلسطين ولم يعيشوا في مخيمات اللجوء 74 سنه
عندما حصل الهولوكوست قال لي والدي رحمه الله استقبلنا اليهود المهاجرين في بيوتنا ولم ندرك انهم سوف يشردون شعب باكمله
لا بد ان تستمع ايضا الى ساندارس وهو عضو كونغرس يهودي وهو يدعو الادارة الامريكية الى انصاف الشعب الفلسطيني ويضيف لا يجوز الانحياز للاحتلال. الذي يقتل ويعذب ويعتقل يوميا واي ردة فعل من شعبنا تتهمونه بالارهاب
كفى معيار مزدوج وكفى القول لماذا يكرهوننا فنحن لا نكره احدا بل نكره معياركم المزدوج وانحيازكم لارهاب الدوله التي تمارسه اسرائيل
آن الاوان لاجبار الحكومه الاسرائيليه على تطبيق قرارات الشرعية الدولية، اي قرارات الامم المتحده قبل مطالبة روسيا
يجب تطبيق قرار 242 و338 اي الانسحاب من الاراضي المحتله عام 67 وتطبيق قرار 194 الذي ينص على عوده اللاجئين الفلسطينيين الى ديارهم والتعويض عن المعاناه منذ عام 48 وبذلك ننعم نحن والاسرائيلون بالامن والامان والا لن تنعم اسرائيل بالامن والامان ويستمر سيل الدماء
هذا تحليلي وهو يعكس الواقع
فلولا دعمكم المطلق لحكومه اسرائيل العنصريه لما تجرأت على قتل سيدتين اليوم بدم بارد ويوميا اسرائيل تقتل
الدكتور مازن ابوبكر
مواطن امريكي ولاجىء فلسطيني. بيته مسروق من اسرائيل كباقي ال 8 مليون لاجىء فلسطيني

إقرأ أيضا

أقسام الموقع

إقرأ أيضا

اليمن بحاجة لدعم يا عرب ….

منذقرابة الثمانيِ سنوات تقريبا أي بدأنا بل العام الثامن لهذا العدوان لم يُبقي هذا العدوان لا حجر ولا مدر ولا حتى الشجر ولا حتى

شروط تمديد الهدنة…

✒️حميد عبد القادر عنتر اذا كان هناك تمديد الهدنة مع تحالف العدوان نحن مع التمديد لكن يكون هناك ضمانات دولية بما يكفل فك الحصار

شروط تمديد الهدنة…

✒️حميد عبد القادر عنتر اذا كان هناك تمديد الهدنة مع تحالف العدوان نحن مع التمديد لكن يكون هناك ضمانات دولية بما يكفل فك الحصار

الهندسة الاجتماعية والجيل

الجديد من الذباب الالكتروني أنس حسن بعد سنوات من الربيع العربي، وسنوات أخرى من الثورات المضادة، وأزمات الخليج وغيرها، تحول نشاط “الذباب الالكتروني” من

انتقل إلى أعلى