مقاومة العدو

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on telegram
Share on twitter

اذا كان الإنتماء إلى المقاومة الإسلامية في حزب الله تهمة ، فهذا شرف كبير لا أدعيه ، كما قال شهيد المحراب سماحة الشهيد العلامة المفكر الإسلامي الكبير فضيلة الشيخ محمد سعيد رمضان البوطي رحمة الله عليه ، عندما اتهموه بأنه متشيع ، ولكنني لا أعرف شخصاً واحداً من حزب الله ، ولم أتعرف على أي منهم في حياتي ، لكنني أتشرف بالانتماء إلى المقاومة الإسلامية بفكري ومشاعري وعقلي وقلبي ..
وكم اتمنى أن أكون جندياً يقاتل العدو الصهيوني في مزارع شبعا والجنوب حتى تحرير الجولان ، وهذا شرف عظيم أتمنى أن أحظى به ، لكن اتهامات العملاء لي بذلك من قبيل التحريض والتأليب والتهويل لترهيبي وتخويفي بهدف إجباري على الصمت واسكات قلمي عن قول الحقيقة ،وعدم فضح تآمرهم وعمالتهم وبيعهم لضمائرهم وذممهم بحفنة من الدولارات ..
واذا أصبحت مقاومة العدو الصهيوني تهمة ، فأتشرف بأن أكون أول المتهمين بذلك لأنها شرف كبير لا استحقه…
لكن الهدف الحقيقي من كل ذلك يتلخص بأن عملاء العدو الصهيوني يحاولون استجداء معلميهم واسيادهم في عاصمة الكيان الصهيوني، وتقديم معلومات حول وجود مايسمى مقاومة شعبية في السويداء تهدد أمنهم ، وبأن هناك انتشاراً كبيراً لحزب الله في البادية الشرقية للسويداء ، مما يدفع العدو الصهيوني إلى قصف بعض المواقع في المنطقة الجنوبية …
كما قام به العميل مالك أبو خير قبل ساعات بنشر مقال على صفحته الصفراء السويداء A N S يقدم تقرير عملياتي كاذب لاسياده الصهاينة ويشرع لهم ضرب المواقع العسكرية
لكن كل ذلك سيبوء بالفشل الذريع لانه لم يعد ينطلي على أحد ..
كفاكم كذباً ونفاقاً وتزويراً للحقائق والتشهير برموزنا بأمر من اسيادكم الصها..ينة .. ..
والله من وراء القصد
الفقير لله مجدي نعيم
والصور المرفقة لاتهامات هؤلاء العملاء.. والسب والتشهير بمشايخنا الأجلاء ورموزنا الوطنية ..

إقرأ أيضا

أقسام الموقع

إقرأ أيضا

المتحدث الرسمي للقوات المسلحة

⭕ عاجل ⭕ ‏دفاعاتنا الجوية تتمكن -بفضل الله- قبل قليل من إسقاط طائرة تجسسية مسلحة صينية الصنع نوع CH4 تابعة لسلاح الجو السعودي بصاروخ

انتقل إلى أعلى