Share on whatsapp
Share on facebook
Share on telegram
Share on twitter

‏‏🌏‏الأساتذة المتفرغون في الجامعة اللبنانية يعلنون الاضراب التحذيري غدا …

عقدت الهيئة التنفيذية لرابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية اجتماعا استثنائيا عن بعد، برئاسة الدكتور عامر حلواني. وبعد مناقشة التطورات المتعلقة بسوء تعامل الحكومة مع قضايا الجامعة وأهلها، أصدرت الهيئة بيانا أعلنت فيه أنها “تلقت بأسف واستنكار كبيرين، تعمد الحكومة إغفال قضايا وشؤون وشجون الجامعة اللبنانية، سواء أكان بعدم لحظها في مشروع الموازنة وعدم تصحيح هذا الخطأ في نقاشات الموازنة، أو بعدم لحظ مطالبها ولا سيما المتفق عليها مع رئيس الحكومة ووزير التربية سابقا في الجلسة العادية المقررة يوم الثلاثاء المقبل”.
 
ورأت أن “هذا الاستخفاف بالتعاطي مع القضايا الوطنية الكبرى وعدم التزام التعهدات، وكذلك استبدال دعم موازنة الجامعة اللبنانية وصندوق تعاضد الأساتذة فيها وكذلك ملفات تعيين العمداء والملاك والتفرغ، بلحظ عدد كبير من مشاريع المراسيم المتعلقة بإعطاء تراخيص لفتح مسارات جديدة وفروع جديدة في المناطق لجامعات خاصة، يظهر نيات الحكومة الحقيقية تجاه الجامعة الوطنية والتعليم الرسمي الجامعي في لبنان”.
 
واعتبرت أنه “أمام هذا الواقع المؤلم، الذي يظهر بأن أولويات الدولة ومؤسساتها تتمثل بدعم المشاريع الخاصة على حساب مؤسسات الدولة، إن لم نقل أكثر، تجد الهيئة التنفيذية نفسها مضطرة مرة أخرى لإعلاء الصوت والتحذير من خطورة هذا الأمر على مستقبل الوطن وشاباته وشبابه، وتؤكد للقاصي والداني أنها لن تقبل بأن يتم التعاطي مع ملفاتها بطريقة رفع العتب أو تربيح الجميلة. إن للجامعة وأهلها حقوقا على الدولة، على الحريصين العمل على إقرارها فورا دون إبطاء”.
 
وأعلنت “الاضراب التحذيري يوم غد الاثنين في السابع من الحالي، وتوقف جميع الاعمال الاكاديمية في كل كليات ومعاهد وفروع الجامعة اللبنانية، إفساحا في المجال أمام الحكومة لإعادة إدراج الملفات الخاصة بالجامعة على جدول أعمال مجلس الوزراء”، وأكدت أنها “لن تتوانى عن اتخاذ القرارات والإجراءات التي تراها مناسبة لتحقيق المطالب وتحصيل الحقوق”.

إقرأ أيضا

أقسام الموقع

إقرأ أيضا

متفرقات

((بــاعــوك يــا أقــصــى )) بسـم العـروبه ذي بكت من فعل من قـالو عــربمـن نـبـض حــره دمًـهـا مـازال سـاسـه يـعــربـي ِ أيـن العروبه؟ والأمـل شـريـان

اتشحت الهرمل بالسواد حزنا بذكرى عاشوراء الحسين عليه السلام وأهل بيته وأصحابه، وارتفعت الرايات واللافتات الحسينية والمجسمات التي تمثل واقعة الطف على المداخل الرئيسية للمدينة ولقرى وبلدات القضاء.

وانطلقت عشرات المجالس العاشورائية التي ينظمها حزب الله يومياً ، وسط إجراءات وقائية صحية. ففي مجمع سيد الشهداء عليه السلام في الهرمل، أقيم المجلس

عاشوراء من مدينة الهرمل

حركة أمل أحيت اليوم الأول من عاشوراء في مدينة الهرمل ناصر الدين: على ضوء الانتماء الكربلائي نحدد من هو العدو ومن هو الصديق أحيت

انتقل إلى أعلى