⚠️ تحذير وتذكير بالتّالي ⚠️ :

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on telegram
Share on twitter

⚠️ تحذير وتذكير بالتّالي ⚠️ :
1- يتكرّر التّحذير سنويًّا مطلع كلّ ربيع من الأنهار الّتي تبلغ ذروة جريانها مع ذوبان الثّلوج المتسارع، وشهدت السّنوات الماضية كما هذه السّنة مآسيَ مفجعة لا ينبغي أن تتكرّر، لذلك فإنّنا نشدّد على ضرورة الابتعاد عن الأنهار وضفافها خلال موسم ذوبان الثّلوج.
وإليكم أهمّ النصّائح لتفادي الحوادث:

  • لا يجب تحتَ أيّ ظرف القيام بأنشطة على المسالك المحاذية للأنهار وخاصّة تلك الّتي تتضمّن عبور النّهر.
  • عدم المغامرة بزيارة الشّلّالات وخاصّة تلك الّتي يتطلّب الوصول إليها تغيّرًا حادًّا في مسار النهر.
  • يشير اللون المعكّر للمياه شدّة كبيرة في ذوبان الثّلوج الّتي تحمل معها كميّات من الوحول والرّواسب والّتي تؤثّر سلبًا على أيّة عمليّة انقاذ مفترضة.
  • لا تقم بزيارة ضفاف الأنهار وحيدًا، أو تصطحب معك أطفالاً فأيّ سهوٍ قد يتحوّل إلى كارثة.
  • تجنّب مرافقة أيّة مجموعة لممارسة رياضة المشي في الطّبيعة تتضمّن أعدادًا كبيرة من الأشخاص، و لا تتّبع معايير السّلامة.
  • غالبًا ما تكون صخور النّهر زلقة جدًّا فلا ينفع معها حتى الأحذية المخصّصة.
  • تيّارات المياه الجارية في الأنهار خطرة جدًّا حتّى على الّذين يجيدون السّباحة.

لذلك وبناءً على كلّ ما سبق فإنّ الاستهتار لا يعرّضكم فقط للخطر، بل يضع حياة فرق الإنقاذ والمسعفين على المحكّ، وهذا ما يجب أن يضع البلديّات أمام مسؤوليّاتها لجهة توعية زوّار الأنهار خاصّة خلال شهريْ نيسان وأيّار.

2- كما مع حلول فصل الرّبيع، تكثر النّشاطات البشريّة للتّمتّع بجمال الطّبيعة، فنذكّر بضرورة المُحافظة دائمًا على النّظافة.
📍التلوّث البيئيّ يؤثّر سلبًا على البيئة، ويجعلها عاجزة عن إمدادنا بما نريد في المستقبل📍

إقرأ أيضا

أقسام الموقع

إقرأ أيضا

المتحدث الرسمي للقوات المسلحة

⭕ عاجل ⭕ ‏دفاعاتنا الجوية تتمكن -بفضل الله- قبل قليل من إسقاط طائرة تجسسية مسلحة صينية الصنع نوع CH4 تابعة لسلاح الجو السعودي بصاروخ

انتقل إلى أعلى